صلة الرحم ووجوبها على كل مؤمن ومؤمنة

0

لقد أمرنا الله جل وعلا بعدة واجبات إجتماعية يجب الحفاظ عليها ومنها صلة الرحم الذي سوف نتحدث عنه اليوم في مقالنا.

صلة الرحم

  • إن صلة الرحم واجبه على كل مؤمن ومؤمنة، وقطيعة الرحم ذنباً عظيماً ومعصية لله سبحانه وتعالي، فصلة الأرحام تطيل العمر وتطرح البركه به وتزيد في الرزق ولها أجراً عظيماً، فقد نوه رسول الله عن صلة الأرحام بأحاديث لحث المؤمنين بصلة أرحامه (أي أقاربه)  سواء الأقارب الأصول أو الأقارب الفرعيين.
  • قاطع الرحم وصفه الله بصفات سيئة كثيره، قال رسول الله صل الله عليه وسلم عن صلة الرحم ” الرحم معلقه بعرش الرحمن تقول :من وصلني وصلة الله ومن قطعني قطعه الله” لذلك فيجب علينا التزاور لاقاربنا سواء الأم أو الأب وأهل الأم وأهل الأب وكل من كانت له بنا علاقة قرابه.
  • الحرص على تقديم الخير لهم ودفع الشر عنهم وتجنب أذاهم، والسؤال الدائم عن أحوالهم ومحادثتهم ومعرفة أخبارهم ومنح الفقير والمحتاج منهم صدقات “فالاقربون أولى بالمعروف” ووجب علينا أيضاً الإحسان لهم ورفع شأنهم وقدرهم وإحترام كبيرهم وزيارة المريض منهم والتعامل معهم كما أمرنا الله ورسوله، لذلك يجب على المؤمن التحلي بجميع الصفات الحسنه وإتباع أوامر الله وسنة الرسول للتقرب إلى الله عز وجل.
  • فإحرص أخي المؤمن على مد يد العون لأخيك المؤمن وسانده وساعده في محنته، وأيضاً يجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فالمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً، لذلك أحرص على مشاركة أقاربك أفراحهم وأحزانهم ودعوتهم في أفراحك ودعوتهم إلى طريق الهدى وتقديم النصح لهم والتمسك بأمور دينك ككل.
  • صلة الرحم هي السبب في إنتشار الحب في قلوب الأقارب وتعزيز التآلف والود المجتمعي وتقوية الصلة بينهم، وصلة الرحم تنشر الأمن بين الناس وإختفاء الحقد والكره والضغائن والتباغض.
  • كن أخي المؤمن الكريم المتمسك بقيم دينك متحاباً ودوداً كريماً رحيماً واصل رحمك فقد وصف الله صفة الأرحام وإشتقها برحم الأم للأهمية العظيمه لصلة الأرحام التي ترفع درجات المحافظ عليها وغفران ذنوبه وتقبله عند الله قبولا حسنا.

نتمنى من الله ان نكون قد أفدناكم، جعلنا الله وإياكم ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه ومن واصلي الرحم وممن يحافظون علي أوامر الله وإتباع سنة رسوله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.